بريطانيا وفرنسا تنددان بالموقف الروسي من الأزمة السورية

عبر وزير خارجية المملكة المتحدة “بوريس جونسون” عن استياء بلاده الشديد من الموقف الذي اتخذته “روسيا” ضد مشروع قرار داخل مجلس الأمن لإدانة الهجوم الكيميائي الذي قامت به قوات النظام السوري على بلدة “خان شيخون” الواقعة في محافظة “إدلب” السورية.

وكانت روسيا قد استخدمت حق الفيتو ضد هذا المشروع.

وأضاف “جونسون” في بيانه الذي أصدره من العاصمة البريطانية “لندن” إن “هذا الموقف من الجانب الروسي يوضح خطأ الحجة الروسية وأشار إلى أن أعضاء مجلس الأمن كانوا يريدون من خلال هذا القرار أن يؤكدوا على تجريم استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في أي مكان في العالم وأن من يقوم بهذا الأمر ينبغي أن يتحمل العواقب.

بريطانيا

 

 

 

 

 

 

 

وواصل “جونسون” في بيانه مطالبته لروسيا بالتوقف عن دعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد وأن تقوم روسيا بتحمل مسئوليتها كإحدى القوى العالمية الكبرى في الضغط على نظام الأسد لإيقاف ممارساته وجرائمه ضد الشعب السوري ووضع حد لهذا الاستهتار بالقوانين والأعراف الدولية والذي انتهجه نظام “بشار الأسد” على مدار 6 سنوات هي عمر الأزمة السورية.

من جانبها كانت “موسكو” قد قامت باستخدام حق الفيتو ضد مشروع القرار الذي قدمته كلا من أمريكا وبريطانيا وفرنسا وطرحت في المقابل مشروع قرار آخر لإدانة التدخل الأمريكي في “سوريا”

كانت “الولايات المتحدة” قد قامت بالرد على هذا الهجوم الكيماوي عن طريق توجيه ضربات صاروخية لقاعدة “الشعيرات” السورية والتي قالت “الولايات المتحدة” أنه تم استخدامها في الهجوم على بلدة “خان شيخون”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *