التخطي إلى المحتوى
“أبل” بدأت العد التنازلي.. عصر ما بعد “آيفون”
.

تستعد شركة “أبل” الأميركية، لمواكبة الحداثة والتطور الدائمين، خشية الوقوع في ما وقعت فيه شركات هواتف أخرى كانت تحمل صيتا متقدما في السنوات الماضية كشركة “نوكيا”.
وفجرت تقارير صحفية عالمية مفاجأة كبرى، بعدما كشفت “آبل” أنها بدأت فعليا تستعد لعصر ما بعد هواتف “آيفون” الذكية.
وبحسب موقع سبوتنك الروسي، نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية تقريرا عن الرئيس التنفيذي لشركة “آبل”، تيم كوك، الذي كشف عن أن شركته تحاول تقليص الاعتماد على مبيعات “آيفون”، استعدادا للدخول إلى عصر ما بعد الهواتف الذكية وبالأخص عصر ما بعد “آيفون”.
وأوضح كوك في تصريحاته أن الشركة الأمريكية، تجري حاليا تغييراتكبيرة في قياداتها، لإعادة ترتيب أولوياتها في قطاعات المعدات والذكاء الاصطناعي والخدمات والتجزئة.
 وقالت “وول ستريت جورنال” إن “آبل” بدأت في إعادة هيكلة كاملة في عدد كبير من أقسام الشركة

.
وستهتم “آبل” في الفترة المقبلة بتطوير مجال الخدمات التي تقدمها والتقنيات التحويلية على حساب الاهتمام بمبيعات هواتف “آيفون” الشهيرة لديها.

وقال كوك إن أبرز الخدمات والتقنيات التي ستهتم بها “آبل” في الفترة المقبلة، خدمات الترفيه المرئي، وتحديدا مشروعات متعلقة بـ”عالم السينما والتلفزيون”، بالإضافة إلى تقنيات بث الموسيقى عبر الإنترنت، ومبيعات التطبيقات عبر “آب ستور”.