التخطي إلى المحتوى
أحذية من النفايات البلاستيكية.. لتنظيف المحيطات
.

باشرت شركة “أديداس” استخدام النفايات العائمة حول العالم لصناعة الأحذية، في إطار مساعدتها في تنظيف محيطات العالم.

وتعاونت شركة الملابس الرياضية مع “بارلي فور ذا أوشنز”، المجموعة بيئية التي تهدف لزيادة الوعي عن التلوث في المحيطات، لإنتاج أحذية رياضية مصنوعة من نفايات المحيط المعاد تدويرها.

وستنتج الشركة 11 مليون زوج من الأحذية المسماة UltraBOOST Uncaged Parley ، وفقًا لصحيفة “التلجراف” البريطانية.

قال إريك ليدتكي، أحد المسئولين التنفيذيين في أديداس، إن شركته سوف تنتج مليون زوج من الأحذية باستخدام بلاستيك المحيطات من بارلي، مشيرًا إلى طموح الشركة في القضاء على ما يسمى “البلاستيك العذراء” من سلسلة التوريد الخاصة بالشركة.

وفقًا للصحيفة، يبلغ سعر الحذاء 200 يورو، ويحتوي على 11 زجاجة بلاستيكية، وسيكون متاحاً في متاجر أديداس والموقع الإلكتروني للشركة.

الجزء العلوي من الحذاء مصنوع من 5% من البوليستر المعاد تدويره و95% من النفايات البلاستيكية المأخوذة من المياه حول جزر المالديف، بينما المواد المعاد تدويرها مستخدمة أيضًا في إنتاج أغلب المتبقي من الحذاء بما في ذلك الكعب والبطانة والأربطة.

إلى جانب أحذية “بارلي”، تستخدم الشركة نفايات المحيطات أيضاً لصناعة عدد محدود من معدات كرة القدم لفريقي بايرن ميونيخ وريال مدريد.

تجدر الإشارة إلى أن البلاستيك العائم في محيطات العالم أصبح مشكلة متزايدة في السنوات الأخيرة، فوفقًا لتقرير صدر في يناير، سوف تحتوي المحيطات على بلاستيك أكثر من الأسماك بحلول عام 2050 إذا لم يتخذ العالم إجراءات جذرية لوقف تسرب القمامة إلى البحار.

وفقًا لتقرير من المنتدى الاقتصادي العالمي، ينتهي الحال بثمانية مليون طن من البلاستيك على الأقل في المحيط سنوياً، وهو ما يعادل إلقاء شاحنة قمامة من النفايات في كل دقيقة.