التخطي إلى المحتوى
أردوغان: المنطقة الآمنة في إدلب “حبر على ورق”
.

 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء إن منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب السورية تختفي تدريجياً وإنها صارت الآن مجرد حبر على ورق.

 

ولفت أردوغان، متحدثاً في أنقرة، الى أنه من المستحيل السكوت على هجمات الجيش السوري في إدلب، مؤكداً أنه سيواصل إجراء ما يلزم من اتصالات مع كل الأطراف في المنطقة.

 

وإدلب الواقعة في شمال غرب سوريا هي آخر منطقة كبيرة في سوريا لا تزال في يد مقاتلي المعارضة بعد مرور ثمانية أعوام على بدء الحرب.

 

وانهارت هدنة في أوائل شهر آب الماضي بعد ثلاثة أيام فقط من بدئها إثر مواصلة الجيش السوري المدعوم من روسيا هجومه على المنطقة وسيطرته على أراض كانت في قبضة المعارضة التي تدعم تركيا بعض فصائلها.