التخطي إلى المحتوى
أردوغان لبوتين: هجمات جيش النظام السوري تهدد الأمن التركي
.

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لنظيره الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم، ان هجمات جيش النظام السوري شمال غربي البلاد تسبب أزمة إنسانية كبرى، وتهدد الأمن القومي التركي، حسبما ذكرت الرئاسة التركية.

أضافت الرئاسة التركية أن أردوغان أبلغ بوتين، حليف الأسد، بأن الهجمات انتهكت وقفا لإطلاق النار في إدلب، وألحقت الضرر بالجهود الرامية إلى حل الصراع في سوريا.

بينما أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي ونظيره التركي اتفقا، خلال اتصال هاتفي، على “تفعيل الجهود المشتركة” بشأن إدلب.

واتفق الرئيسان، اللذان يتوقع أن يلتقيا في 16 ايلول، برفقة الرئيس الإيراني حسن روحاني، على “تفعيل الجهود المشتركة بهدف التخلص من التهديد الإرهابي القادم من تلك المنطقة”، وفق بيان الكرملين.

وقال تشاوش أوغلو، في تصريحات للصحافيين، في مقر وزارة الخارجية على هامش زيارته لبنان: “لسنا هناك لأننا لا نستطيع المغادرة، لكن لأننا لا نريد المغادرة”، نافيا أن تكون القوات التركية في مورك “معزولة”.