التخطي إلى المحتوى
أصالة تردّ على هجوم أحلام: كلّ إناء ينضح بما فيه
.

لا تزال المعركة بين الفنانتين أحلام وأصالة مشتعلة، بعد ظهور أحلام في مقابلة مع برنامج MBC تراندينغ، فتحت خلالها النارعلى زميلتها، ووصفتها بالمنافقة، وشبّهتها بالثعبان، وبأنّها تحرّض الجمهور ضدّها ليشتمها، ثم تتنحّى جانباً وتتّخذ صورة المسالمة الجميلة بحسب أحلام.
وقد انتظر البعض رداً من أصالة المعروفة كزميلتها بلسانها اللاذع، إلا أنّ الفنانة ردّت على طريقتها، فاختارت عدم تسمية زميلتها وكتبت تغريدة منمّقة بلغة عربيّة سليمة، تضمّنت معانٍ قاسية دون أن تتحوّل إلى قدح وذم.
وقد جاء في تغريدة أصالة

 

ب

“حسن التّصرّف يأتي منّ طيب الأصل، والخلاف والاختلاف وارد، والمتجاوزين لحدود الأدب،همّ ذاتهم المنافقين المغالين في التّعبير عن مشاعر حبّ وهميّة، يكشفهم سوء خلق في الخصام، واليوم لا أحد مجهول للجميع، ويُعرف الإنسان بالغضب، فكلّ إناء بما فيه ينضح.”.
وكان الخلاف بين الفنانتين قد وقع قبل مدّة، عندما باركت أحلام لزميلتها أغنيتها الجديدة، فلم تردّ أصالة تحيّة أحلام لتقم هذه الأخيرة بحذف تعليقها، قبل أن توضح أصالة أنّها لم تنتبه إلى الرد، طالبة من زميلتها عدم الانجرار نحو الأحكام السريعة.
وفي دردشة على “تويتر” تعاتبت الفنانتان وتصالحتا، رغم أن أصالة استخدمت لهجة ساخرة للرد على زميلتها.

 

ل

وعاد الخلاف وتجدّد عندما كتبت أصالة دعوة بالشفاء للإعلامية الكويتية فجر السعيد صديقة أحلام، رغم أنّ فجر دأبت على مهاجمة أصالة، وتلقّفت الفنانة الإماراتية مبادرة زميلتها بإيجابية فشكرتها وأعربت عن محبتها لها، إلا أنّ ردّ أصالة كان مفاجئاً إذ أنّها تساءلت عن سبب المشاعر المتأرجحة لأحلام، الأمر الذي أغضب هذه الأخيرة فحذفت تغريدتها وقامت بحظرها، قبل أن تظهر على شاشة MBC، وتهاجمها بضراوة.
فهل انتهت المعركة هنا، أم أنّ أحلام تحتفظ بحقّ الرد؟