التخطي إلى المحتوى
أصالة توجه رسالة إلى صديقتها الخائنة فهل قصدت أحلام؟
.

تبرع الفنانة أصالة في صياغة الرسائل المبطنة، تاركة المجال للتحليلات، وآخر رسائلها على حسابها على إنستغرام، توجهت بها إلى صديقة سابقة جاء فيها : إنّ حدسي غالباً لا يخون الواقع ولا يخالفه، ومثلي كثر، لقد عرفت مسبقاً بأنّها ليست صديقة، فكيف لها أن تصون ودّي؟ وهي الّتي لا تعرف كيف … نعم أنا مُحاطة بحبّ كبير ومنّ أُناس كثر، إلّا أنّ الخيانة مؤلمة، ولكن ألمها يزول سريعاً، ويجب أنّ يزول سريعاً.
تابعت قائلة: إنّ من طعنني بالظهر لا يستحق أنّ يوجع قلبي، وقد تعهّدت لروحي أنّ لا أسمح لأحد أنّ يمسّها، فالخيّرون كثر، وقدّ منّ الله. عليّ بنعمة الاختيار، لنّ أحاول أنّ أصلح ما أفسده الزمن فيهم، وسآخذ ما أنعم الله به عليّ، لنّ أفسد علاقاتي الطيبة، ولنّ أُسامح منّ لا يستحق.

التعليقات أجمعت على أن المقصودة بهذه الرسالة هي الفنانة أحلام، التي شنت حملة هجوم على اصالة قبل أيام، بسبب عتاب وجهته لها عن أسباب المزاجية التي تحكم علاقتهما، وانتهت بحظر أحلام لزميلتها، بعد ان كالت لجمهورها الشتائم.
واستبعدت التعليقات أن تكون أنغام هي المقصودة، لانها أصالة لم تعد تأت على سيرتها، بعد انقطاع علاقتهما وتأكيد أصالة أن زميلتها هدمت منزل احدى قريباتها بعد زواجها بزوجها الموزع احمد ابراهيم، واصفة إياها بخرابة البيوت، معلنة عن انقطاع علاقتها بها ورفضها أي مصالحة معها.

g