التخطي إلى المحتوى
أمل حجازي باكية: أطلب السماح من كل شخص أخطأت بحقّه
.

 

احتل الفيديو الذي نشرته الفنانة أمل حجازي قبيل سفرها إلى المملكة العربيّة السعودية لأداء فريضة الحج، صدارة موقع “تويتر” في لبنان ودول الخليج العربي، حيث ظهرت أمل وهي باكية، طالبة السماح من كل شخصة تسبّبت بأذيّته.

وكانت أمل التي أعلنت اعتزالها الفن وحجابها قبل سنتين، قد نشرت مساء أمس فيديو، أعلنت فيه أنّها تستعد للسفر إلى السعودية لأداء فريضة الحج، وطلبت السماح من الجميع، وشكرت الله على النعم التي منحها إيّاها، معربة عن تصيرها تجاهه رغم كل العبادات التي تمارسها.

وقالت أمل في الفيديو وهي تبكي، أنّها بدل أن تكون على المسرح في العيد، ستكون بين يديّ الله في عرفة.

نت

وكانت أمل قد أعلنت قبل سنتين عن حجابها واعتزلها الغناء بمفهومه التجاري، واتجاهها للغناء الديني والإنساني، حيث باتت أغانيها تتناول مسائل اجتماعيّة وإنسانية، واللافت أنّ أغانيها تحقق نسب استماع عالية، لم تكن تحقّقه أغانيها قبل الاعتزال.

أمل التي عانت قبل سنوات من مرضٍ خطير شفيت منه بعد علاج استمرّ مدّة طويلة، كانت قد انسحبت تدريجياً من عالم الفن، ورفضت الحديث عن تجربتها مع المرض، أو حتى الإشارة إليه، إلا أنّ المقرّبين منها أكّدوا أنّ شفاءها كان بمثابة الحافز لها لتتحجّب وتتقرّب من الله، وتعتزل الحفلات التجارية.