التخطي إلى المحتوى
أميركا تدعو روسيا وسوريا إلى تجنب هجمات عسكرية!
.

حذرت الولايات المتحدة من “تصعيد العنف في شمال غربي سوريا”، موضحة ان هذا من شأنه أن “يؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة”.
جاء التحذير بعد رصد غارات جوية في إدلب أدت إلى مقتل 10 أشخاص.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان “ندعو جميع الأطراف، بما في ذلك روسيا والنظام السوري، إلى الالتزام بتعهداتهم بتجنب شن هجمات عسكرية واسعة النطاق، والعودة إلى عدم تصعيد العنف في المنطقة، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون معوقات”.
وإلى ذلك، وجه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، انتقادات إلى الدول الأوروبية التي “ترفض” إعادة مواطنيها من المسلحين الذين وقعوا في الأسر خلال المعارك الأخيرة مع تنظيم داعش في سوريا.
وكتب ترمب في سلسلة من التغريدات: “قرارات قيد التحضير بشأن مصير هؤلاء الأشخاص الخطيرين. الدول الأوروبية لا تساعد على الإطلاق. إنها ترفض استعادة المعتقلين. هذا ليس جيدا”.