التخطي إلى المحتوى
أمير الكويت.. للإستعداد لمواجهة التداعيات بالمنطقة
.

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بالحيطة والحذر والاستعداد لمواجهة ماوصفه ‏بالتداعيات الخطيرة في المنطقة‎.‎
وقال الصباح في كلمة إلى الشعب الكويتي بمناسبة العشر الأواخر من رمضان إن “واقع منطقتنا ‏المرير وتداعياته الخطيرة والتطورات الحاصلة في المنطقة يدعونا إلى الحيطة والحذر وحسن ‏الاستعداد لمواجهته، حماية لسلامة وأمن وطننا”، حسبما أوردت وكالة الأنباء الكويتية‎.‎
وطالب الصباح بالتلاحم والتمسك بالوحدة الوطنية، قائلا إنه لن يسمح بإثارة الفتن وسوف يقف ‏بوجه من يحاول إثارتها‎.‎
من جهة أخرى، أكد الشيخ صباح على ما تحقق من مكتسبات في إطار مجلس التعاون لدول ‏الخليج العربية، معتبرا أنها ” الضمانة في مواجهة المخاطر والتحديات‎”.‎
وجاءت تصريحات الشيخ صباح الأحمد الصباح، بينما صعدت إيران من إجراءاتها العدائية في ‏الخليج، عبر هجمات يعتقد أنها شنت عبر وكلائها ضد سفن تجارية في خليج عمان، فيما ‏تعرضت منشآت نفطية في السعودية لهجمات من طائرات مسيرة، تبنتها ميليشيات الحوثي ‏الإيرانية‎.‎
وحذر وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان إيران مما وصفه بـ”الحسابات الخاطئة”، ‏مشيرا إلى أن التحرك العسكري لبلاده في الخليج العربي يأتي لمنع مخاطر شن هجمات إيرانية ‏ضد أميركيين‎.‎
وتصاعد التوتر في الأشهر الاخيرة، بعدما فرضت الإدارة الأميركية عقوبات جديدة على إيران ‏تشمل صادراتها النفطية، وأدرجت الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية‎.‎