التخطي إلى المحتوى
أنجلينا جولي: العالم يحتاج إلى المزيد من النساء الماكرات
.

ظهرت الممثلة العالمية أنجلينا جولي، على غلافة مجلة ELLE وتحدّثت عن تربية أبنائها، خصوصاً ابنتيها من براد بيت، وابنتها المتبناة.
وقالت أنجلينا عن بناتها “غالباً ما أخبر بناتي أن أهم ما يمكن أن يفعلنه هو تطوير عقولهن”.
وتابعت “أقول لهنّ يمكنكن دائما ارتداء ثوب جميل لكن لا يهم ما ترتدينه من الخارج إن لم يكن عقلكن قوياً”.
كما تحدّثت عن أولادها الصبيان بالقول “أنا فخورة للغاية لما أصبح عليه أولادي، وبالطريقة التي يعاملون بها شقيقاتهم”.
وتوجّهت أنجلينا بسلسلة رسائل إلى النساء بقولها “لا يوجد أكثر جاذبية وسحراً، من امرأة ذات إرادة مستقلة ولديها آراؤها الخاصة”.
وعن التمييز العنصري الذي تتعرّض له النساء في أكثر من دولة حول العالم قالت “إذا ما نظرنا إلى وضع النساء في جميع أنحاء العالم، يتعيّن علينا أن نتساءل تبذل الكثير من المجهود للإبقاء على النساء في مناصب ثانوية؟ من هذا المنظور فإن النساء الماكرات هن نساء سئمن الظلم والإيذاء ليس إلا”.
وتابعت ” النساء اللواتي يرفضن اتباع القواعد والقوانين التي لا يعتقدن أنها الأفضل لهن ولعائلاته، لن يتنازلن عن حقوقهن، حتى لو تعرَضن لخطر الموت أو السجن أو نبذ أسرهن والمجتمع. إذا كان هذا هو المكر، فالعالم يحتاج إذن لمزيد من النساء الماكرات”.
يذكر أنّ أنجلينا جولي أعلنت انفصالها عن براد بيت في سبتمبر 2016، بعد علاقة استمرت 12 عاماً، وزواج دام عامين، ولهما ثلاثة أبناء متبنين وثلاثة بيولوجيين.