التخطي إلى المحتوى
إجماع سعودي أميركي على أهمية الحوار لاستقرار اليمن
.

اتفق الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي، ووزير الخارجية الأميركي مايك ‏بومبيو، الأربعاء، على أن الحوار هو السبيل الوحيد للوصول إلى يمن مستقر وموحد.‏
وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن عقب استقبال بومبيو الأمير ‏خالد، أن “الولايات المتحدة الأميركية تؤكد على دعمها للحوار من أجل التوصل إلى حل بين ‏الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي” في اليمن.‏
وثمن وزير الخارجية الأميركي خلال اجتماعه مع نائب وزير الدفاع السعودي، الدور الذي تعلبه ‏السعودية كوسيط بين الأطراف في اليمن، في ضوء الأحداث الأخيرة في عدن جنوبي البلاد.‏
وتطرق الاجتماع إلى قضايا إقليمية ذات اهتمام مشترك، على رأسها أمن الملاحة البحرية، ‏إضافة إلى نشاطات النظام الإيراني المزعزعة للأمن والاستقرار في المنطقة.‏
تجدر الإشارة على أن الأمير خالد بن سلمان وصل إلى الولايات المتحدة، الثلاثاء، في زيارة ‏رسمية، وفقما ذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس).‏
وأكدت الوكالة أن نائب وزير الدفاع السعودي سيلتقي خلال زيارته للولايات المتحدة عددا من ‏المسؤولين الأميركيين، لبحث العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك التي تدعم ‏أمن واستقرار المنطقة.‏