التخطي إلى المحتوى
إدانة رجل أعمال بحشد التأييد لتركيا بواشنطن
.

دانت محكمة أميركية، أمس، رجل أعمال كان شريكا تجاريا لمستشار الأمن القومي السابق للرئيس دونالد ترامب مايكل فلين بتهمة تشكيل جماعة ضغط لصالح تركيا في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني.

ورجل الأعمال المدان هو بيجان كيان ويعرف أيضا باسم بيجان رفيقيان، وقد كان شريكا في مجموعة “فلين إنتل غروب” التي يملكها فلين وابرمت عقدا بأكثر من 500 ألف دولار لتشكيل جماعة ضغط نيابة عن أنقرة خلال فترة الأشهر الأخيرة للحملات الانتخابية الرئاسية، عندما كان فلين أيضا كبير مستشاري السياسة الخارجية لترامب.

ومن بين المسؤوليات التي عُهدت الى الجماعة، وفق العقد، الضغط على الحكومة الأميركية لتسليم الداعية فتح الله غولن.

وبحسب ملف القضية تآمر كيان الذي يحمل الجنسية الأميركية مع التركي الهولندي كميل إكيم ألبتيكين “بشكل سري وغير قانوني للتأثير على السياسيين الأميركيين والرأي العام بشأن مواطن تركي يعيش في الولايات المتحدة”.

وكان ألبيتكين كما ورد في لائحة الاتهام وسيطا بين حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وشركة فلين.