التخطي إلى المحتوى
إصابة أسينسيو هل تعطي فرصة جديدة لبيل؟
.

مع الإصابة الخطيرة التي تعرض لها جناح ريال مدريد ماركو أسينسيو، بدأت الجماهير بالتساؤل إذا ما كانت تلك الإصابة في صالح النجم الويلزي غاريث بيل، ولكن الإجابة جاءت سريعة من مدرب النادي الملكي.
وبعد إصابة أسينسيو بتمزق في الرباط الصليبي، نفى المدرب زين الدين زيدان أن تعني الإصابة بقاء بيل في النادي، بسبب شغله نفس مركز أسينسيو.
وقال زيدان: “إصابة أسينسيو تبدو سيئة، ولكن لا علاقة بإصابته بغاريث بيل.. وضع بيل لم يتغير، كلكم تعرفون الموقف”، حسبما نقلت صحيفة “صن” البريطانية.
ويبدو زيدان عازما على بيع بيل خارج أسوار النادي “الملكي”، بغض النظر عن عطائه في الملعب، أو حاجة النادي له، ويرجح أن يكون السبب شخصيا أو متعلقا بالانضباط والسلوك.
وأعلن نادي ريال مدريد الاسباني لكرة القدم، الأربعاء، تعرض جناحه الدولي ماركو أسينسيو لتمزق في الرباط الصليبي الأمامي للركبة اليسرى، سيضطره لإجراء عملية جراحية من المتوقع أن تبعده عن الملاعب لفترة طويلة.
ونشر ريال مدريد بيانا جاء فيه “سيخضع اللاعب لعملية جراحية في الأيام المقبلة”، دون أن يحدد مدة غياب أسينسيو، غير أن وسائل إعلام إسبانية قدرتها ما بين 6 إلى 8 أشهر.
وكان أسينسيو، 23 عاما، أصيب الثلاثاء امام أرسنال الإنجليزي، وصيف مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” الموسم المنصرم، بعد دقائق معدودة على تسجيله هدف التعادل لريال في المباراة التي فاز بها فريقه بركلات الترجيح 3-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 في لاندوفر الأميركية (ولاية ماريلاند) ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية الودية.
وأصيب أسينسيو في الدقيقة 65 بعدما دخل بديلا، وتم إخراجه من الملعب على الحمالة.