التخطي إلى المحتوى
إيران تخلي قواعدها في ديرالزور.. و”جيروزاليم بوست” تكشف الأسباب
.

كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، أن “إيران أخلت مواقعها بشكل مفاجئ في ديرالزور شرقي سوريا”.
وأوضحت ان “تحركات إيران العسكرية جاءت بعد أن حلَّقت طائرة مجهولة في سماء ديرالزور مدة نصف ساعة أمس الأحد”.
ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية، أن “طائرة مجهولة -لا روسية ولا إيرانية ولا سورية- حلَّقت في سماء المنطقة 30 دقيقة، وعلى إثر ذلك أخلت القوات الإيرانية مقرها الرئيس في دير الزور”.
وأوضحت أن “الطائرة لم تنفذ أي هجمات، لكنها حلَّقت في سماء المنطقة ثم غادرت، دون أن تتعرض لأي إطلاق نار من قِبل القوات الإيرانية الموجودة هناك”.
وكان موقع “نتسيب” الإسرائيلي، قد ذكر قبل أيام أن مواقع إيرانية وأخرى تابعة لـ”قوات الأسد” في دير الزور تعرَّضت لقصفٍ صاروخي، فيما طال الاستهداف مطار دير الزور العسكري. ولم يوضح الموقع اسم الجهة التي نفَّذت عملية القصف؛ إلا أن أنباء أخرى قالت: إنَّ طائرات تابعة للتحالف الدولي هي من قامت بالعملية.
ويُذكر أن موقع “باسنيوز” الكردي أفاد في وقت سابق بأن “قسد” تستعد وبدعمٍ من التحالف الدولي، القيام بعملية عسكرية واسعة ضدّ مواقع إيران وقوات النظام في دير الزور.
وأوضح الموقع أن الهدف من هذه العملية قطع الطريق البري أمام الإيرانيين المتمثل بطريق طهران مرورًا ببغداد وصولًا لدمشق وبيروت، ولمنع قيام النظام والميليشيات الإيرانية بإنشاء قواعد عسكرية في تلك المنطقة.