التخطي إلى المحتوى
إيران تعلن تقليص التزاماتها في الاتفاق النووي
.

أعلنت إيران اليوم الأحد تقليص التزاماتها في الاتفاق النووي، وذلك خلال مؤتمر صحافي بشأن الاتفاق النووي، تم الإعلان خلاله عن أن طهران تعلن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم المخصب.

وقالت إيران إنها أعطت الوقت الكافي للحل الديبلوماسي، وأن الأوروبيين فشلوا في التزاماتهم في الاتفاق النووي، لذا تعلن طهران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم عن المتفق عليه في الاتفاق النووي.

وكان مسؤول إيراني صرح لوكالة “رويترز”، السبت، أن إيران ستعلن اليوم الأحد عن أنها سترفع مستوى تخصيب اليورانيوم لديها إلى 5% متجاوزة نسبة 3.67 التي حددها الاتفاق النووي الموقع عام 2015.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه: “الإعلان الرئيسي سيكون رفع مستوى التخصيب إلى خمسة بالمئة من نسبة 3.67% التي اتفقنا عليها بموجب الاتفاق”.

وكانت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية شبه الرسمية قد ذكرت في وقت سابق أن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي سيُعلن غداً الأحد مزيدا من التقليص في الالتزامات الواردة في الاتفاق.

وقالت “فارس” إن مسؤولين آخرين سينضمون إلى عراقجي في هذا الإعلان خلال مؤتمر صحافي في الساعة 10.30 صباحاً (0600 بتوقيت غرينتش).

ورفعت إيران مخزون الماء الثقيل أكثر من الحد المسموح به وفق الاتفاق النووي، بعد أن أعلنت في وقت سابق أنها سترفع تخصيب اليورانيوم بدءاً من نسبة 5%.

وتنتهي اليوم الأحد المهلة التي حددتها إيران للأوروبيين لتدخل إيران في المرحلة الثانية من تقليص التزاماتها النووية.

كما يستعد مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة للاجتماع بشأن البرنامج النووي الإيراني، يوم الأربعاء المقبل، عقب إعلان إيران أنها سترفع تخصيب اليورانيوم بدءاً من نسبة 5% ما يعد انتهاكاً للاتفاق النووي وقرار مجلس الأمن 2231.

وتصاعدت التوترات بشدة بين طهران وواشنطن في الأسابيع القليلة الماضية، بعد عام على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 بين إيران والقوى الكبرى لكبح البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية المالية عنها.