التخطي إلى المحتوى
اجتماع في البيت الأبيض لحظر السجائر الإلكترونية!
.

تسعى الإدارة الأميركية إلى منع بيع جميع منتجات السجائر الإلكترونية ذات النكهات باستثناء التبغ، بحسب ما أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الأربعاء خلال اجتماع في البيت الأبيض حول هذا النوع من السجائر والذي تسبب في مئات الإصابات بمرض رئوي حاد وحصد أرواح خمسة أشخاص على الأقل في الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة.

ويهدف التحرك بشكل خاص، إلى الحيلولة دون تعوّد الأطفال على تدخين هذه السجائر والتي هي فعلا لديها شعبية في صفوف المراهقين والشباب. وقال ترامب للصحافيين: “لا يمكننا أن نسمح بأن يمرض الناس ولا يمكننا أن نسمح لأطفالنا بأن يتأثروا”، مضيفا “الناس يموتون”.

وقدم وزير الصحة والخدمات الإنسانية، أليكس أزار، تفاصيل أكثر عن خطط إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) لإصدار تعليمات من أجل سحب جميع أنواع السجائر الإلكترونية المنكهة من الأسواق باستثناء تلك التي تحتوي على التبغ.

وشدد أزار على أن الإدارة الأميركية لديها الحق في اتخاذ إجراء كهذا، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس السابق باراك أوباما سمحت لتلك المنتجات بأن تباع من دون أن تتأكد بشكل كاف أنها آمنة.

وتشير البيانات إلى أن أكثر من ربع طلاب الثانويات استخدموا سجائر إلكترونية في الأيام الـ30 الماضية، وسجلت النسبة ارتفاعا مقارنة بعام 2018 تزيد عن الخُمس.

وقال معظم الطلاب إنهم دخنوا السجائر ذات نكهات فواكه أو نعناع أو المنثول.

وتحقق سلطات الصحة الأميركية في أكثر من 450 حالة إصابة بما فيها ست حالات وفاة، بمرض رئوي حاد مرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية.

ويأتي تحرك إدارة ترامب بعد مطالبات ولايات ومواطنين وعناصر في الكونغرس بإجراءات رقابية أكثر صرامة إزاء هذه السجائر.

وقال السيناتور الديمقراطي دك دوربان، إن “السجائر الإلكترونية تستهدف الأطفال، وإن النكهات مثل النعناع وحليب الفرس أحادي القرن الخرافي (unicorn) وحلوى (gummy bear)- لها دور أساسي في استدراج الأطفال إلى هذا النوع الجديد من الإدمان”.