التخطي إلى المحتوى
استئناف المفاوضات بين “العسكري السوداني” و”قوى الحرية”‏
.

أعلنت البعثة الأفريقية إلى السودان، أن المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية ‏والتغيير، ستستأنف السبت المقبل‎.‎
وفي بيان صادر عنها، قالت البعثة، إن المفاوضات ستبحث الوثيقة الدستورية، والتحضير ‏لاستكمال كل الترتيبات المتعلقة بالاتفاق السياسي‎.‎
أضاف البيان أن المفاوضات “ستستكمل كل الترتيبات المتعلقة بالاتفاق السياسي الرامية لتحقيق ‏أهداف الثورة السودانية في الحرية والتغيير والديمقراطية وبناء الاقتصاد ومحاربة الهشاشة ‏والإقصاء‎”.‎
وتعد مناقشة مسودة الإعلان الدستوري الخطوة التالية في مسار الحل السياسي بعد توحيد قوى ‏الحرية والتغيير موقفها في أديس أبابا‎.‎
وفي حال توصل المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لاتفاق بشأن هذه المسودة، سيشرع ‏الطرفان في تشكيل مؤسسات الحكم الانتقالي‎.‎
وتشمل هذه المؤسسات المجلس السيادي والحكومة الجديدة، اللذان سيقودان البلاد خلال الفترة ‏الانتقالية المنصوص عليها في الاتفاق السياسي الذي تم توقيعه في السابع عشر من الشهر ‏الجاري‎.‎