التخطي إلى المحتوى
اعتقال مشتبه ثان باغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل
.

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق عن القبض على المتهم الثاني في عملية ‏اغتيال نائب القنصل التركي في الإقليم الأسبوع الماضي‎.‎
وأعلنت سلطات إقليم كردستان أن المتهم الثاني يدعى محمد بيسكسز، وهو يحمل الجنسية التركية‎.‎
وكان جهاز الأمن الداخلي في الإقليم “الأسايش” قد أعلن أنه اعتقل “العقل المدبر” للهجوم المسلح ‏خلال أقل من أسبوع على وقوع الاغتيال، وفق “رويترز‎”.‎
وكان نائب القنصل التركي ومرافقه قتلا الأربعاء في أربيل، كبرى مدن الإقليم، وذلك بعد أن ‏أطلق مسلحان النار على الدبلوماسي بينما كان يتناول الطعام في أحد مطاعم المدينة‎.‎
وفي وقت لاحق، توفي شخص ثالث من جراء إصابته في الهجوم المسلح‎.‎
ويخضع الحي الذي وقع فيه الاغتيال لمراقبة أمنية كثيفة، إذ يضم عددا كبيرا من مقرات ‏القنصليات ويقطنه عدد كبير من الدبلوماسيين الأجانب‎.‎
وتعد هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها دبلوماسيون في مدينة أربيل شمالي العراق‎.‎
واتهمت تركيا حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه مجموعة إرهابية، بالوقوف وراء الهجوم، ‏وأطلقت “أوسع” عملية جوية ضد قواعد الحزب في شمالي العراق‎.‎
وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن الجيش التركي وجه “ضربة قاصمة” للحزب عبر ‏أوسع عملية جوية بجبال قنديل بشمال العراق، ردا على اغتيال الدبلوماسي التركي‎.‎
في المقابل، نفى المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني ديار دنير أن يكون ‏للحزب علاقة بالهجوم‎.‎