التخطي إلى المحتوى
الأمير ويليام منزعج من هاري وميغان.. والسبب؟
.

 

رجحت خبيرة ملكية أن الأمير البريطاني ويليام، دوق كامبريدج، قد يكون منزعجاً من سلوك شقيقه الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل في الآونة الأخيرة ومن تجاهلهما للبروتوكول الملكي.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد قالت إنغريد سيوارد، الخبيرة الملكية ورئيسة تحرير مجلة ماجيستي، إن محاولات دوق ودوقة ساسكس لعدم التقيد بالبروتوكول غالباً ما تزعج الأمير ويليام، وإنه غالباً ما يعتبر سلوكهما «ضاراً بالعائلة المالكة كلها».

وأشارت الخبيرة الملكية إلى أن تصرفات هاري وميغان دائماً «غير متوقعة» و«غير ملكية».

ومنذ زواجها من الأمير هاري، واجهت ميغان الكثير من الانتقادات لكسرها عدة قواعد بروتوكولية للعائلة المالكة، أشهرها ظهورها من دون جوارب طويلة عند ارتداء الفساتين أسوة بالملكة إليزابيث وزوجة الأمير ويليام، كيت ميدلتون. كما شوهدت ميغان وهي تجلس واضعة الأرجل على بعضها وبجانبها الملكة إليزابيث الثانية، أثناء توزيع جوائز حفل «يونغ ليدر» بقصر باكنغهام في مشهد أثار انتقاد الصحافة والحضور.

وواجه الزوجان الكثير من الانتقادات بعد إعلانهما أنهما سيغادران قصر كنسينغتون في لندن – قصر العائلة المالكة منذ القرن الـ17 – ليعيشا في كوخ فروغمور في ويندسور، في سابقة هي الأولى من نوعها.

كما زادت الانتقادات بسبب اقتصار مراسم تعميد ابنهما آرتشي الشهر الماضي على العائلة فقط، وأشار المنتقدون إلى أن مناسبات مثل التعميد يجب أن تكون علنية، لكن هاري وميغان أكدا بعد الواقعتين السابقتين أنهما يثمنان خصوصياتهما.

وتعليقاً على ذلك، قالت سيوارد: «لا يمكنك أن تكون من العائلة المالكة وأن تكون في المركز السادس في ترتيب تولي العرش وتطالب بالخصوصية».