التخطي إلى المحتوى
الاستيلاء على “سيرفرات” إعلامية لـ” داعش”
.

أعلن جهاز المخابرات العراقي، الأربعاء، الاستيلاء على 142 جهازاً كان تنظيم “داعش” يستعملها للتغطية الإعلامية.

وذكر الجهاز في بيان أن “جهاز المخابرات الوطني تمكن من الاستيلاء على 142 جهازاً كان تنظيم داعش الإرهابي يستعملها كسيرفرات للتغطية الإعلامية الميدانية في شوارع ‫‫الموصل‬ وتلعفر وباقي مناطق محافظة نينوى”.

وأضاف أن “استعمال هذه الأجهزة جاء لبث الجرائم التي كانوا يرتكبونها بحق المواطنين تخويفاً وإرهاباً لهم”، وفق موقع محلي.

بدوره، قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الأربعاء، إن الجيش أطلق عملية عسكرية واسعة النطاق ضد “داعش”، لافتاً إلى أن قوات الأمن والقوات شبه العسكرية العراقية تقوم بتطهير مناطق من عناصر التنظيم على الحدود العراقية مع سوريا.

وأقر عبد المهدي بأن الإرهاب لا يزال موجوداً في العراق، لكنه تعهد بأنه لن يمنح مسلحي “داعش” فرصة “للاستقرار”.

كما أضاف أن العمليات ستستمر لأيام عدة، وأطلق عليها “إرادة النصر” لتأمين المحافظات الواقعة غرب العراق.

ورغم إعلان العراق النصر على “داعش” في يوليو/ تموز عام 2017، فالمتطرفون يواصلون شن هجمات دامية بالبلاد.