التخطي إلى المحتوى
الانتقالي السوداني.. في هذه الحالة نُسلّم السلطة فوراً
.

قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، اليوم ‏الثلاثاء، إن المجلس “لو وجد شخصاً ثقة سنسلمه السلطة اليوم‎”.‎
أضاف حميدتي أنه يجب عودة قوى الحرية والتغيير للشعارات وحينها سنعود للتفاوض اليوم قبل ‏الغد”. مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي لن يقفل باب التفاوض لكنه شدد على ضرورة مشاركة ‏الجميع‎.‎
وأكد نائب المجلس العسكري الانتقالي أنه لو لم تنحز القوات المسلحة للثورة ما سقط عمر البشير‎.‎
وجدد رفض المجلس للتهديدات مشدداً على ضرورة عدم ترك البلاد تنزلق. مؤكداً أن هناك ‏كثيرين يتخابرون مع دول أخرى، “وهناك دول متربصة تريدنا أن نكون مثل ليبيا وسوريا‎”.‎
كما اعتبر أن هناك إسلاميين من النظام السابق فاسدون انضموا للثورة لتنظيف ملفاتهم‎.‎‏ ولفت ‏إلى أن الذين أضربوا اليوم في مجال الطيران يخافون أن تحكم الحرية والتغيير وتحاسبهم‎.‎
وتابع حميدتي “يهمنا السلام الشامل في السودان واتصالاتنا معهم مستمرة وسننجز السلام قريبا ‏في دار فور والنيل الأزرق وجنوب كردفان‎”.‎
وأمس الاثنين، أعلن حميدتي، أن قوات الدعم السريع موجودة بدعم من الجيش‎.‎
ومضى قائلا إن قوى الحرية والتغيير لا يريدوننا شركاء بل في موقع شرفي، لافتاً إلى أنه لن ‏يغلق باب التفاوض ولكن يجب إشراك الآخرين‎.‎
وأكد نائب رئيس الانتقالي السوداني أن قوى الحرية والتغيير تريد تغيير كل الأجهزة بما فيها ‏الدعم السريع والأجهزة الأمنية والمدنية‎.‎‏ ووعد بمحاسبة المتورطين في الفساد، مشدداً على أن ‏‏”الملف في صميم مسؤوليت‎.‎‏ ونحن لدينا القاعدة الجماهيرية الأكبر في السودان‎”.‎
وأقسم نائب رئيس الانتقالي السوداني بأن المجلس العسكري لن يسلم السودان إلا إلى أيادٍ أمينة‎.‎