التخطي إلى المحتوى
الجبير: أي شيء يقبل به الفلسطينيون سيقبله أي أحد آخر
.

قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير إن تحسين وضع الفلسطينيين يجب أن يكون محل ترحيب لكن العملية السياسية المتعلقة بحل الصراع مع إسرائيل “بالغة الأهمية”.
كان الجبير يرد على أسئلة من قناة فرنسا 24 التلفزيونية حول المقترحات الأمريكية الخاصة بالشق الاقتصادي من خطة السلام بالشرق الأوسط.
أضاف: “أعتقد أن أي شيء يحسن وضع الشعب الفلسطيني ينبغي أن يكون موضع ترحيب. والآن نقول إن العملية السياسية مهمة للغاية”.
وتابع: “الفلسطينيون هم أصحاب القرار الأخير في هذا الأمر لأنها قضيتهم ولذلك فإن أي شيء يقبل به الفلسطينيون سيقبله أي أحد آخر”.
وقال الجبير إن الرياض ستواصل دعم عملية سياسية تستند إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.