التخطي إلى المحتوى
الجبير: استرضاء إيران غذى سلوكها العدواني
.

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، أن سياسة استرضاء إيران غذت ‏سلوكها العدائي‎.‎
واعتبر في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز بثت، الأحد، على موقعها الإلكتروني، أن التاريخ ‏الإيراني خلال الأربعين سنة الماضية كان تاريخًا عدوانيًا، خاصة ضد السعودية‎.‎
إلى ذلك، أوضح أن إنشاء نظام مالي موازٍ لـ‎ SWIFT (‎وهو النظام العالمي الذي تستخدمه ‏المصارف لإرسال واستلام الأموال)، يعد استرضاء لإيران‎”.‎
وقال الجبير: “عندما يتحدث البعض عن إعطاء مبالغ أو حدود ائتمانية لإيران، فهذا استرضاء، ‏وهو يشجع السلوك الإيراني”. وأضاف “عندما يسعى البعض إلى التعامل مع إيران رغم أنها ‏تقتل وتعطل النظام الدولي، فهذا استرضاء‎”.‎
كما اعتبر أن الخطوة الأولى الواجب اتخاذها تجاه إيران تكمن في وقف التهدئة‎.‎
تاريخ عدواني طويل ضد المملكة
إلى ذلك، شدد على أن تاريخ إيران خلال الـ 40 سنة الماضية كان عدوانيًا، خاصة ضد ‏السعودية. وقال “لقد هاجموا سفاراتنا، وحاولوا تعطيل الحج، واغتالوا دبلوماسيينا في عدد من ‏البلدان، وزرعوا خلايا إرهابية في المملكة، كما قاموا بتفجير الخبر في عام 1996، والقائمة ‏تطول وتطول‎..”.‎
كما أشار إلى أنه “يتعين على إيران أن تقرر ما إذا كانت تريد أن تكون ثورة أم دولة. فإذا كانت ‏دولة، يجب عليها عندئذ التقيد بقواعد القانون الدولي وسيادة الأمم واحترام مبدأ عدم التدخل في ‏شؤون الدول الأخرى‎”.‎
وختم قائلاً: “لقد كنا ومازلنا ندعو إلى بذل جهد عالمي لاحتواء السلوك العدواني لإيران‎”.‎