التخطي إلى المحتوى
الجزائر.. تظاهرة جديدة تنطلق من مهد الحراك
.

انطلقت، السبت، تظاهرة في مدينة خراطة ببجاية شرق الجزائر، للسبت الثالث على التوالي ‏للمطالبة بالتغيير الجذري للنظام‎.‎
ورفض المتظاهرون ما وصفوه بالحكم العسكري في البلاد. كما رفعوا هتافات تطالب بإطلاق ‏سراح كافة معتقلي الحراك‎.‎
يذكر أن خراطة تعتبر مهد الحراك في الجزائر، فهي المدينة التي انطلقت فيها شرارة ‏الاحتجاجات الرافضة للعهدة الخامسة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 17 فبراير ‏الماضي‎.‎
تظاهرة حاشدة وسط العاصمة
وكان عشرات الآلاف من المتظاهرين شاركوا، الجمعة، في مسيرة بوسط الجزائر العاصمة في ‏أول اختبار مهم لحركة الاحتجاجات المستمرة منذ أشهر بعد أن حددت الحكومة موعد إجراء ‏الانتخابات في ديسمبر/كانون الأول المقبل‎.‎
ونظم المحتجون المسيرة على الرغم من اعتقال السلطات ثلاثة نشطاء بارزين على مدى ‏الأسبوع المنصرم، إضافة إلى اعتقال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الذي كان ‏الحزب الحاكم في البلاد، الخميس‎.‎
كما أتت تلك المسيرة رغم إصدار قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح، يوم الأربعاء، أمرا لقوات ‏الأمن بإيقاف واحتجاز أي حافلات أو عربات تستخدم في نقل محتجين إلى العاصمة‎.‎