التخطي إلى المحتوى
الحديدة.. خرقات الحوثي للهدنة الأممية تتواصل
.

قالت مصادر عسكرية يمنية، الجمعة، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية، تواصل خروقات اتفاق ‏استوكهولم، بإطلاق النار على مواقع القوات المشتركة في مناطق متفرقة بمحافظة الحديدة ‏الساحلية غرب البلاد.‏
وأفادت المصادر، بأن ميليشيات الحوثي، شنت قصفا كثيفا على مواقع القوات المشتركة في ‏منطقة كيلو 16 جنوب مدينة الحديدة.‏
كما سقطت مقذوفات مدفعية ورشاشة قرب مواقع “المشتركة” في مدينة الدريهمي أطلقتها ‏الميليشيا من أحياء سكنية داخل المدينة.‏
وذكرت المصادر، أن الميليشيات عاودت استهداف الفازة على الخط الساحلي ومواقع القوات ‏المشتركة غداة تصعيد امتد إلى المنطقة الساحلية التابعة لمديرية التحيتا وتحشيد وقوات ومقاتلين ‏إلى تخوم منطقة الجبلية جنوب المديرية نفسها، إضافة الى مواقع عدة في مديرية حيس.‏
كذلك استخدمت الميليشيا في خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية لوقف إطلاق النار، أسلحة ثقيلة ‏ومتوسطة وخفيفة بينها مدافع الهاون وقذائف (آر بي جي )، ورشاشات عيار 14.5 و 12.7.‏
إلى ذلك، اصيبت طفلة برصاص اطلقها قناص حوثي في مدينة حيس جنوبي الحديدة.‏
وذكر مصدر محلي أن الطفلة علياء صالح محسن وتبلغ من العمر 10سنوات أصيبت برصاصة ‏قناص حوثي إصابة بليغة ، وتم إسعافها إلى مستشفى حيس الميداني لتلقي الإسعافات الأولية.‏
وأوضح أن الرصاصة أصابت الطفلة علياء في منطقة الحوض مما أدى إلى حدوث كسور ‏ونزيف حاد ، وتم تحويلها إلى مستشفى أطباء بلا حدود في مدينة المخاء لإستكمال تلقي العلاج.‏
وأشار المصدر إلى أن الطفلة وأسرتها نازحة من أرياف مقبنة التابعة لمحافظة تعز، وتسكن في ‏وسط حي سكني بمدينة حيس.‏
يشار إلى أن وتيرة الخروقات الحوثية في محافظة الحديدة ارتفعت خلال فترة الهدنة الأممية التي ‏تنص على وقف إطلاق النار وترعاها الأمم المتحدة، ومارست خلالها التصعيد المتواصل في ‏أكثر من منطقة بمختلف مديريات محافظة الحديدة غرب اليمن.‏