التخطي إلى المحتوى
الحكومة الإيطالية أمام خيار الاستقالة أو حجب الثقة
.

يعقد مجلس الشيوخ الإيطالي جلسة هامة اليوم، لمناقشة الأزمة السياسية في البلاد التي أعقبت انهيار الائتلاف الحاكم. وتجد حكومة كونتي نفسها أمام خيارين سواء الاستقالة أو مواجهة مذكرة حجب الثقة عنها، بعد أن فقدت غالبيتها في البرلمان إثر إنهاء حزب الرابطة تحالفه مع حركة خمس نجوم في 8 آب الجاري.

تواجه الحكومة الإيطالية اليوم الثلاثاء يوما حاسما، إذ يجتمع مجلس الشيوخ لمناقشة الأزمة السياسية في البلاد التي أعقبت انهيار التحالف بين حزب الرابطة وحركة خمس نجوم.

ويجتمع رؤساء الأحزاب السياسية الرئيسية في البرلمان عند الساعة 12:30 بتوقيت غرينيتش لاتخاذ قرار بشأن تقديم مذكرة حجب ثقة عن الحكومة التي خسرت غالبيتها في المجلس. ويعقب ذلك تصريح لرئيس الحكومةجوزيبي كونتي أمام مجلس الشيوخ حول الأزمة السياسية.

ويتوقع المحللون أن تقدم الحكومة استقالتها قبل تقديم مذكرة حجب الثقة عنها في البرلمان، واضعا حدا للحكومة الـ65 في تاريخ الجمهورية الإيطالية.

وفي كل الأحوال، سواء باستقالة الحكومة أو حجب الثقة عنها، تنتقل الكرة إلى ملعب الرئيس الإيطالي سيرغيو ماتاريلا الذي سيقود المشاورات خلال الأيام المقبلة لبحث إمكانية تشكيل تحالف حكومي جديد، تجنبا لتنظيم انتخابات مبكرة.