التخطي إلى المحتوى
“الدفاع” العراقية ترفض تهديدات إيران ضد القوات الأميركية
.

ردّت وزارة الدفاع العراقية على تصريحات السفير الإيراني لدى بغداد، والتي قال فيها إن بلاده ستضرب القوات الأميركية في العراق حال تعرضت للاعتداء.
وأكد المتحدث باسم الوزارة اللواء تحسين الخفاجي، رفضه أن تصبح بلاده ساحة للصراع بين أي متصارعين.
وقال الخفاجي إن العراق يرفض التهديدات التي تطلقها إيران أو أميركا، مؤكداً أن “الأراضي العراقية خط أحمر ولن نسمح باستخدامها ضد أحد”.
أضاف أن “العراق لن يكون منطلقاً للاعتداء على إيران، كما لن يسمح بأن يتم تهديد المصالح الأميركية على أراضيه”. وشددت الوزارة على أن العراق لن يسمح باستخدام أراضيه “في الاعتداء على دول الجوار”.
وفي مداخلة مع قناة “الحدث” قال الخفاجي: “نعمل على التهدئة بين إيران والولايات المتحدة”، موضحاً أنه ليس هناك على أراضي العراق “قوات أميركية قتالية”.
وشدد الخفاجي على أن بغداد لن تسمح “بالاعتداء على السيادة العراقية”.
وكان السفير الإيراني في بغداد، إيرج مسجدي، هدد بقصف القوات الأميركية في العراق أو أي مكان آخر إذا تعرضت إيران لأي هجوم من قبل الولايات المتحدة.
وخلال مقابلة مع إحدى القنوات التلفزيونية العراقية، أشار السفير الإيراني إلى أن “خروج القوات الأميركية من المنطقة مطلب إيراني، لأن هذه القوات لا تقوم بأي شيء بنّاء أو إيجابي”، على حد قوله.
وتابع مسجدي أن “الوجود الأميركي يسبب التصعيد وعدم الأمان في المنطقة”.
وفي ما يتعلق بالوجود الأميركي في العراق، أشار سفير إيران إلى أن بلاده طالبت رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بإخراج الأميركيين من العراق.