التخطي إلى المحتوى
“الديمقراطيون” يلتقون ظريف سراً.. ويعترفون
.

اعترف مكتب السيناتور، دايان فاينشتاين، العضو الديمقراطي بمجلس الشيوخ الأميركي، بالتسريبات الصحافية التي تحدثت عن لقائها بوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على مائدة عشاء، أثناء زيارته الأخيرة نيويورك، ما أثار الجدل في واشنطن حول تواصل اتصالات الحزب الديمقراطي بطهران.
وذكرت صحيفة “بوليتيكو”، الخميس، أن فاينشتاين، التي كانت عضواً في لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ سابقاً، قد التقت ظريف قبل بضعة أسابيع عندما كان في الولايات المتحدة، مدعية أن العشاء “رتب بالتشاور مع وزارة الخارجية”.
وأوضح مكتب فينشتاين أن “المكتب كان على اتصال مع الحكومة قبل الاجتماع لإعلامهم باللقاء الذي كان للاطلاع على التطورات الأميركية الإيرانية”.
وتم تسريب خبر اللقاء للصحافة الأميركية عندما شوهدت فاينشتاين بأحد المصاعد في مبنى الكونغرس مؤخراً، وهي تتلقى اتصالاً من ظريف. وشاهد صحافيون رقم الوزير الإيراني على شاشة هاتفها.
بومبيو ينتقد
بدوره، انتقد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، فينشتاين، وكذلك وزير الخارجية السابق، جون كيري، بسبب محادثاتهما مع إيران.
وقال بومبيو، خلال مقابلة مع قناة “فوكس نيوز”، إن “هذه الأفعال تتعدى الحدود، ونعلم جميعاً قانون لوغان، ونعلم جميعاً المخاطر التي تنجم عندما يتصرف الناس كمواطنين عاديين نيابة عن حكومة الولايات المتحدة”.
وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد اتهم كيري بمواصلة محادثاته مع إيران، معتبراً أنه يجب محاكمته بسبب انتهاكه قانون “لوغان”، الذي تم تشريعه عام 1799، والذي يحظر على المواطنين التواصل مع حكومة أجنبية لديها نزاع مع أميركا.
وتأتي هذه التطورات، بينما قامت إدارة ترمب، رداً على التهديدات الإيرانية ضد القوات الأميركية في الشرق الأوسط، بنشر مجموعة قاذفات وحاملة الطائرات “يو إس إس أبراهام لينكولن” وقاذفات بي 52 في المنطقة، بالإضافة إلى نشر منظومة باتريوت في الخليج العربي، كما بدأت مناورات في بحر العرب.