التخطي إلى المحتوى
الرئيس الجزائري المؤقت ينهي مهام 5 قادة عسكريين كبار
.

أنهى الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح مهام قادة عسكريين في أربع نواحي عسكرية حسب ما جاء في العدد الأخير من الجريدة الرسمية.
ووفقا للمراسيم الرئاسية الجزائرية التي نقلتها صحيلفة الخبر فقد جاءت التغييرات على النحو التالي:
ـ إنهاء مهام رئيس أركان الناحية العسكرية الثانية اللواء السعيد بوسنة، وتعيين العقيد نصير بوحمة خلفا له.
ـ إنهاء مهام نائب قائد الناحية العسكرية الثالثة اللواء عمر بوعافية، وتعيين اللواء فضيل ناصر الدين خلفا له.
ـ إنهاء مهام نائب قائد الناحية العسكرية الرابعة اللواء عبد الوهاب شرايرية، وتعيين اللواء محمد الطيب براكني خلفا له.
ـ إنهاء مهام رئيس أركان الناحية العسكرية الرابعة العميد طاهر فرحاتي، وتعيين العميد عمار زعيمي خلفا له.
ـ إنهاء مهام رئيس أركان الناحية العسكرية السادسة العقيد شعيب سماحي، وتعيين العقيد موسى سعادو خلفا له.
تجدر الإشارة إلى أن الجزائر تشهد منذ شهور عدة حراكا شعبيا للمطالبة بتغيير رموز النظام القديم، وقد أدت تلك الاحتجاجات إلى تقديم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة استقالته، ليخلفه بشكل مؤقت عبد القادر بن صالح، وذلك حتى اجراء انتخابات رئاسية جديدة لم يتحدد موعدها حتى الآن.