التخطي إلى المحتوى
السعودية ترفض “إعلان ترامب”.. الجولان أرض سورية عربية
.

أكد وزير الخارجية السعودية إبراهيم العساف أن المملكة ترفض تدخلات إيران وميليشياتها في عدد من الدول العربية، معتبراً أن صواريخ إيران الباليستية تشكل تهديدا للأمن الإقليمي والدولي، ومحملاً في الوقت ذاته إيران المسؤولية الكاملة عما يحدث في اليمن.
جاء ذلك في كلمته مع انطلاق اجتماع وزراء الخارجية العرب للتحضير للقمة العربية في تونس، حيث شدد على دعم الجهود الأممية ومبعوثي الأمم المتحدة في اليمن وسوريا وليبيا.
كما أكد دعم وحدة أراضي سوريا والحل السياسي المبني على الحوار بين المعارضة والنظام، مشيراً إلى أن السعودية ترغب في توحيد المعارضة السورية قبل الحوار مع النظام.
وشدد العساف على الرفض السعودي لإعلان الرئيس ترامب حول الجولان المحتل، مؤكداً أنها أرض سورية عربية، فيما رفض في الوقت نفسه أي إجراءات تمس بالوضع التاريخي للقدس.
وقدم وزير الخارجية السعودي التعازي لأسر ضحايا العمل الإرهابي الذي استهدف مصلين في مسجدين بنيوزيلندا.
جدول الأعمال
وانطلق اليوم الجمعة، بتونس، اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية الثلاثين، بحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.
ويتابع الاجتماع تحضير مشروع جدول أعمال القمة مشاريع القرارات التي سترفع للقادة العرب في مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة المقرر عقده يوم 31 مارس الجاري، ومشروع إعلان تونس الذي سيصدر عن القمة.
ويتضمن برنامج عمل الاجتماع مناقشة بنود جدول أعمال القمة ومشاريع القرارات التي أعدها المندوبون الدائمون وكبار المسؤولين، ومشاريع القرارات المرفوعة من المجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيري للقمة الذي عقد.
كما يتضمن جدول أعمال اجتماع اليوم استعراض تقرير مختصر حول التعاون الأمني العربي بين دورتي القمة العربية التاسعة والعشرين (قمة الظهران) والثلاثين (قمة تونس) المقدم من الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب ومحمد علي كومان.