التخطي إلى المحتوى
السودان.. خلافات تؤجل توقيع الإعلان الدستوري
.

أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية” عن وجود خلافات بين المجلس العسكري وقوى الحرية ‏والتغيير في السودان، وذلك عقب إعلان الوسيط الأفريقي، محمد الحسن ولد لبات، تأجيل مراسم ‏توقيع الإعلان الدستوري بين الطرفين‎.‎
ووفق المصادر فإن الخلافات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير تتعلق بتبعية وإعادة ‏تشكيل الأجهزة الأمنية، هذا إلى جانب نسب توزيع أعضاء المجلس التشريعي‎.‎
كذلك ترفض قوى الحرية والتغيير توفير حصانة لأعضاء المجلس السيادي‎.‎
وكان الوسيط الأفريقي قد صرّح لـ”سكاي نيوز عربية”، أن الاجتماع المخصص للتوقيع على ‏الإعلان الدستوري، أرجئ ليوم الأحد بهدف إجراء مزيد من المشاورات‎.‎
وفي مؤتمر صحافي لاحق، قال ولد لبات إن تأجيل لقاء المجلس العسكري الانتقالي وقوى ‏الحرية والتغيير جاء بناء على طلب الأخيرة‎.‎
وكان الطرفان قد تسلّما نسخ المسودة من الوسيط الأفريقي لإبداء الملاحظات من جانبهما‎.‎
من جانبه أكد تجمع المهنيين السودانيين، أن مسودة الاعلان الدستوري “غير نهائية”، وغير ‏مطروحة للتوقيع النهائي بشكلها الحالي‎.‎