التخطي إلى المحتوى
الشائعات تطارد سيرين عبد النور وMBC تمنعها من الرّد
.

انتشر خلال الأيام الماضية أكثر من خبر حول قيام الفنانة سيرين عبد النور بتصوير برنامج على طريقة تلفزيون الواقع.
ونشر البعض صوراً للفنانة من ستوديوهاتMBC في لبنان، حيث تصوّر سيرين مشروعاً جديداً، قيل إنّه عبارة عن برنامج، تتحدّث فيه عن تجاربها الخاصّة مع تصوير ليومياتها، في استعادة لبرنامجها “بلا حدود” الذي عرضته قناة “الآن” قبل سنوات.
ونشر البعض الآخر أنّ البرنامج موجّه للمرأة، تعطي فيه سيرين نصائح جماليّة، وتستقبل متخصّصين في مجال الجمال والأزياء.
كما نشرت بعض الصحف أخباراً عن أن سيرين تصوّر مسلسلاً لا برنامجاً، وأنّ المسلسل يحمل اسم “ديفا”، وأنّه عرض سابقاً على نانسي عجرم فرفضته، ثم عرض على نادين نجيم، فوافقت عليه واقترحت اسمه، وقامت بالإشراف على تفاصيله، واتفقت مع القيّمين عليه على أن يبدأ التصوير في شهر سبتمبر، إلا أنّها فوجئت بطلبهم تصوير المسلسل في الصيف لعرضه في موسم الخريف، فاعتذرت عنه لانشغالها مع عائلتها، قبل أن يذهب الدور إلى سيرين.
سيرين التزمت الصمت، بحسب العقد المبرم بينها وبين مجموعة MBC، إلا أنّ مصادر أكّدت لـ “مستقبل ويب”، أنّ المشروع عبارة عن مسلسل من عشرين حلقة، يجمع سيرين بممثلين من أكثر من بلد عربي، عرف منهم الممثل السعودي يعقوب الفرحان، وقد بدأ تصويره داخل استوديوهات المحطة في بيروت، ليعرض في موسم الخريف عبر منصّة شاهد بلاس، على طريقة الستريمنغ، في ورشة عمل بدأتها المجموعة لتعزيز المنصّة، من خلال مسلسلات وبرامج حصريّة.
وستقوم المجموعة قريباً بعقد مؤتمر صحفي، للإعلان عن تفاصيل العمل، وإلى حينه، تلتزم سيرين الصمت وترفض الردّ على الشائعات.