التخطي إلى المحتوى
الصحافة ليست جريمة.. لمن ستمنح جائزة اليونسكو لهذا العام؟
.

لا تكون أي ديمقراطية مكتملة دون توفر إمكانية الحصول على معلومات شفافة وموثوقة. إنها حجر الزاوية لبناء مؤسسات عادلة ونزيهة، وإخضاع القيادات للمساءلة، ومواجهة من في يدهم السلطة بالحقائق.  —  الأمين العام للأمم المتحدة

اختير الثالث من أيار/ مايو لإحياء ذكرى اعتماد إعلان ويندهوك التاريخي خلال اجتماع للصحفيين الأفريقيين نظّمته اليونسكو وعُقِد في ناميبيا في 3 أيار/ مايو 1991. وينص الإعلان على أنّه لا يمكن تحقيق حرية الصحافة إلا من خلال ضمان بيئة إعلامية حرّة ومستقلّة وقائمة على التعدّدية. وهذا شرط مسبق لضمان أمن الصحفيين أثناء تأدية مهامهم، ولكفالة التحقيق في الجرائم ضد حرية الصحافة تحقيقا سريعا ودقيقا.

ا

ويمثل هذا اليوم فرصة لـ:

الاحتفاء بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة؛

تقييم حال حرية الصحافة في كل أنحاء العالم؛

الدفاع عن وسائط الإعلام أمام الهجمات التي تشن على حريتها؛

الإشادة بالصحافيين الذين فقدوا أرواحهم أثناء أداء واجبهم.

ت

احتفالية عام 2019: الإعلام من أجل الديمقراطية: الصحافة والانتخابات في زمن التضليل الإعلامي

تحتفل اليونسكو بالاشتراك مع مفوضية الاتحاد الأفريقي وحكومة جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية بالدورة السادسة والعشرين لليوم العالمي لحرية الصحافة. وسيقام الاحتفال الرئيسي في أديس أبابا في الفترة الممتدة من 1 إلى 3 أيار/مايو في مقر الاتحاد الأفريقي. وإنّ الشعار الذي اختير لهذا العام هو ❞ الإعلام من أجل الديمقراطية: الصحافة والانتخابات في زمن التضليل الإعلامي (رابط خارجي)❝ . ويركز الاحتفال العالمي على التحديات الراهنة التي تواجهها وسائل الإعلام في فترات الانتخابات، والقدرات الكامنة في وسائل الإعلام على المساعدة في إرساء السلام والمصالحة.

وستمنع اليوم جائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة للصحفيين وا لون وكياو سوي من وكالة “رويترز” . ويقضي الصحفيان حالياً عقوبة بالسجن لمدة سبع سنوات في ميانمار.

 

للمزيد اضغط هنا