التخطي إلى المحتوى
العدو الإسرائيلي يقترب من بناء مستعمرة ترامب في الجولان
.

ذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية، أن حكومة العدو الإسرائيلي، تنوي إطلاق اسم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على مستعمرة فوق أرض من الجولان السوري المحتل.

وبحسب المصدر، فإن إسرائيل ستطلق اسم ترامب على المستعمرة، من باب العرفان للرئيس الأميركي الذي وقع، في وقت سابق، قرارا يعترف بسيادة تل أبيب على مرتفعات الجولان.

وقال رئيس وزراء العدو، بنيامين نتنياهو، إنه “سيهيب بحكومته المقبلة التي يجري تشكيلها، أن توافق على إطلاق اسم الرئيس الأميركي الذي يبدي مواقف داعمة لتل أبيب”.

في غضون ذلك، يرتقب أن يشارك مسؤولون أميركيون وإسرائيليون، في حفل وضع الحجر الأساس للمستعمرة، في حزيران المقبل، ومن المرتقب أن يقام المشروع على مقربة من المستوطنة “كيلا ألون”.

وأوضحت متحدثة باسم السلطات المحلية في منطقة إقامة المستوطنة بالجولان، باتيا غولتيب، إن قرار التسمية يندرج ضمن صلاحيات مكتب رئيس الوزراء وسيحتاج إلى موافقة لجنة تسمية حكومية.

أضافت “الأمر سيحصل عما قريب، نعم، نحن فخورون بإطلاق اسم رئيس الولايات المتحدة على المكان الجديدة”.