التخطي إلى المحتوى
الفنانة بلقيس مع العنف ضد النساء.. وضده !
.

في تعليق للفنانة بلقيس على قضية الشابة الفلسطينية إسراء غريب، التي قتلها اشقاؤها بسبب خروجها لاحتساء فنجان قهوة مع خطيبها بحضور شقيقته وعلم والدتها، كتبت بلقيس تغريدة عبر ” تويتر” دعت فيها الاشقاء إلى تأديب شقيقاتهم في المنزل، وان يستروا على الفضيحة كي لا تخرج من اسوار البيت وتصبح علنية.

وكتبت “انت يا عزيزي الرجل الشرقي، عندما تكتشف ان شقيقتك خرجت سرا مع رجل غريب وتأدبها بالبيت وتفهمها أنه خطأ وليس من عاداتنا وتتسر عليها، افضل من إنك تقتلها وتفضحها والدنيا كلها تتفرج وتعرف الموضوع وتخلد اسمها بقصة تمت للشرف والعادات، وإن كانت القصة تحتمل اوجه كثيرة الله اعلم بها”، وختمت بهاشتاغ اسراء غريب.

التعليقات انهالت على بلقيس، من قبل معلقين غاضبين، لاموا الفنانة لأنها لم تستنكر العنف ضد اسراء، بل استنكرت الفضيحة فحسب، داعية الاشقاء الى تأديب شقيقاتهن والامتناع عن قتلهن كي لا يخلد اسمهن في قضية شرف.

بلقيس لم ترد على الهجوم واكتفت بحذف التغريدة بعد فوات الاوان، اذ ان المتابعين كانوا قد صوروها وتناقلوها، للدلالة على فكر بلقيس الذكوري، وعدم مساندتها لقضية صبية قتلت ظلما.

وعادت بلقيس قبل قليل لتنشر توضيحا اكدت فيها انها فهمت بصورة خاطئة وكتبت “‏فهمتم تغريداتي خطأ ولذلك آثرت مسحها لأني كنت متاكدة انها ستفهم خطأ..يا جماعة اهدوا شوي انا اساسا ما كملت كتابة التغريدات كانت سلسلة ولم أكملها..ما فعلوه أهلها بها هو ضرب من التخلف والخطأ وجريمة وحشية بشعة ويا كم طالبنا القوانين بإنهاء إغلاق ملفات جرائم الشرف وتوجب محاسبة القتلة”.

ت