التخطي إلى المحتوى
القاهرة تبدي استياءها من قرار بريطانيا تعليق الرحلات الجوية
.

أبدت القاهرة استياءها للندن، من قرار الخطوط الجوية البريطانية، تعليق الرحلات الجوية لمدة أسبوع واحد.
جاء ذلك، خلال لقاء وزير الطيران المدني المصري يونس المصري، الأحد، وسفير بريطانيا لدى القاهرة جيفري آدامز، وفق بيان نقله إعلام محلي.
وجاء اللقاء، على خلفية قرار تعليق الخطوط الجوية البريطانية رحلاتها إلى مطار القاهرة الدولي لمدة 7 أيام.
وأبدى الوزير المصري، استياءه لاتخاذ شركة الخطوط الجوية البريطانية، قراراً انفرادياً يمس أمن المطارات المصرية دون الرجوع إلى الجهات المصرية.
فيما تقدم السفير البريطاني بـ”الاعتذار إلى وزير الطيران، عن عدم إبلاغ السلطات المصرية قبل صدور هذا القرار”، وفق البيان.
وأكد آدامز، أن “قرار تعليق الرحلات الجوية للشركة البريطانية، لا يتعلق بالتدابير الأمنية للمطارات المصرية”.
وأكد الجانبان، استمرار الجهود المشتركة والعمل سويا، لحل المشكلة في أسرع وقت.
والسبت، حذرت الخارجية البريطانية رعاياها المسافرين إلى مصر والمتواجدين فيها، من “هجمات إرهابية محتملة”، فيما أعلنت الخطوط الجوية تعليق رحلاتها لمدة أسبوع للقاهرة.
كما أعلنت شركة الطيران الألمانية “لوفتهانزا”، تعليق رحلاتها إلى القاهرة السبت “كإجراء احتياطي”، قبل أن تعلن استئناف الرحلات لاحقا.