التخطي إلى المحتوى
القوات التونسية تعتقل عنصرا “خطيراً”
.

أفاد الناطق باسم الداخلية التونسية سفيان الزعق، بأن قوات الأمن تمكنت من الإيقاع بعنصر خطير في عملية استباقية ونوعية بسفح جبل الشعانبي في القصرين، وسط غرب تونس.

وأضاف الناطق في تصريح لوكالة الأنباء التونسية الرسمية أن العنصر الخطير الذي تمت الإطاحة به يدعى “رائد التواتي”.

من جهته، صرح الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي، بأن “رائد التواتي” مصنف خطير جدا وينتمي إلى كتيبة “عقبة بن نافع” التابعة لـ”تنظيم القاعدة”.

وأضاف السليطي أن هذا العنصر متورط في العملية التي وقعت، يوم الجمعة الماضي، وأدت إلى مقتل عسكري وإصابة 3 آخرين، إثر انفجار لغم أرضي لدى مرور عربة عسكرية.

وتابع بالقول إن “التواتي” متورط في عملية الطويرف التي قتل فيها 7 أعوان من الحرس الوطني في العام 2018، وكذلك في الهجوم الذي استهدف عسكريين في منطقة هنشير التلة من ولاية القصرين سنة 2014.