التخطي إلى المحتوى
المسماري: الروح الانهزامية بدت ظاهرة على ميليشيات طرابلس
.

قال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إنه لم يتبق للميليشيات التي تسيطر على طرابلس إلا الطائرات بدون طيار، بعد القضاء على السلاح الجوي لها.
وأكد المسماري خلال مؤتمر صحفي أن “الروح الانهزامية بدت ظاهرة على الميليشيات”، موضحا أنه وصلت إلى مصراتة التي تسيطر عليها ميليشيات طرابلس 21 جثة تعود إلى شباب تم التغرير بهم.
وأشار إلى أن قادة الميليشيات في طرابلس زجوا بهؤلاء الشباب في أتون المعارك بدل أن يكونوا على رأس عملهم أو في جامعاتهم أو على مقاعد دارستهم.
وتحدث عن شريط فيديو ظهر قبل يومين لتنظيم داعش في ليبيا، قائلا إن هذا التسجيل يدل دلالة قاطعة على أن التنظيم بدأت يتلاشى عسكريا وقتاليا.
وقال المسماري إنه في بداية العمليات العسكرية باتجاه طرابلس مطلع أبريل الماضي، بدأ تنظيم داعش يقوم بعمليات خلفية لإشغال الجيش الوطني بمعارك جانبية، وقد رحب قادة من ميليشيات طرابلس بهذه الهجمات على الجيش.
وأكد أن الجيش الوطني الليبي قاد العمليات العسكرية في المدن الأمامية وكذلك الخلفية باقتدار سواء ضد ميليشيات طرابلس أو محور الشر ممثلا في الإخوان وداعش والقاعدة.
وأوضح أن الجديد في إصدار تنظيم داعش يدل دلالة قاطعة على مبايعة أمير جديد في ليبيا، قائلا: “أعjقد أن هذا الأمير الجديد هو محمود البرعصي، الذي كان أمير دولة الخلافة في مدينة بنغازي”.
وأشار إلى أن مسلحي التنظيم من الأجانب، لا سيما القادمين من العراق، قتلوا في عمليات لقوات الجيش الوطني الليبي على مدار شهر يونيو الماضي.
وأوضح أن تنظيم مسلحي داعش في ليبيا تراجع مؤخرا من حمل البندقية إلى إصدار البيانات، وأنه أصبح ضعيفا جدا الآن مقارنة بما سبق.