التخطي إلى المحتوى
المعتصمون أمام باب الأقصى يصلون الغائب على مَن أعدموا بمصر
.

أقام المعتصمون أمام باب الرحمة للمسجد الأقصى في القدس المحتلة صلاة الغائب على الشبان الذين أُعدموا في مصر.

ونفذت مصلحة السجون في مصر هذا الأربعاء حكم الإعدام شنقا بحق تسعة معارضين تتهمهم باغتيال النائب العام السابق هشام بركات.

ويواصل المقدسيون على مدار أسبوع كامل تحدي قوات الاحتلال الإسرائيلي التي أغلقت بوابة حديدية بالأقفال تؤدي إلى باب الرحمة، وهو أحد أبواب المسجد الأقصى، وسط دعوات إلى الاحتشاد بالأقصى عقب صلاة الجمعة؛ لإيصال رسالة حاسمة للاحتلال.

ويؤدي المقدسيون الصلوات اليومية عند باب الرحمة لإحباط مخططات الاحتلال والمنظمات اليهودية بالاستيلاء على الباب، وتعود محاولات الاحتلال إلى عام 2003، وتجددت هذه الأيام لترسيخ التقسيم المكاني في المسجد الأقصى، بحسب باحثين ومختصين بشؤون القدس.