التخطي إلى المحتوى
المفتي الميس والصلح أدنا الهجوم على منشأت أرامكو
.

أدان مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس الهجوم الذي استهدف منشأت نفطية في المملكة العربية السعودية.

وقال الميس: “هذا العدوان الذي تعرضت له السعودية والذي تتعرض له يومياً، يرتب مسؤوليات جمّة على المجتمع الدولي لوضع حد للعدوان والارهاب التي تجتاح البلدان العربية والتي تعرض الاستقرار المنطقة للتخبط ويهدد الامن الاقليمي ويزيد من الصراعات المتنقلة”.

أضاف المفتي الميس إننا “في لبنان نؤكد تضامننا مع المملكة العربية السعودية، ونعتبر العدوان عليها حلقة من مسلسل يستهدف الخليج العربي والامن الاقليمي والدولي، وندعو كل الاشقاء العرب التضامن لوقف المخاطر التي تتهدد بلداننا وتضرب أمننا”.

وفي السياق نفسه، استنكر مفتي بعلبك الهرمل الشيخ خالد الصلح الاعتداء الذي استهدف منشأتي نفط تابعتين لشركة أرامكو في المملكة العربية السعودية.

واعتبر المفتي الصلح ان هذا الاستهداف هو جريمة ارهابية موصوفه، مؤكداً تضامنه التام مع المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً.

وقال: “التعرض المتكرر لسيادة المملكة وأمنها أمر مرفوض وجريمة لا يمكن تبريرها ابداً، ولا يمكن السكوت عنها”.

وشدد الصلح على ان “امن السعودية هو من امن كل البلاد العربية والإسلامية واي اعتداء عليها هو اعتداء على الامة الاسلامية والعربية لما تشكل السعودية من دور وركن اساسي في المنطقة”.

وختم داعياً الله أن “يحفظ بلاد الحرمين الشريفين ودول المسلمين من مكر الماكرين”.