عيون عربية

عيون تشاهد ما لا يرى

حول العالم

الناصر: أرامكو  بعد الهجمات “أقوى من قبل‎”‎

.

قال أمين الناصر الرئيس التنفيذي وكبير الإداريين التنفيذيين لشركة أرامكو السعودية في رسالة ‏لموظفي الشركة إن أرامكو باتت بعد الهجمات على معاملها في بقيق وخريص في 14 ‏سبتمبر/أيلول “أقوى من ذي قبل‎”.‎
أضاف الناصر في الرسالة التي وجهها بمناسبة اليوم الوطني للمملكة الذي يحل في 23 من ‏سبتمبر “لا شك أن المعتدين كانوا يرغبون في رؤيتنا منكسرين مزعزعين، ولكن بفضل الله كان ‏لتلك الاعتداءات التي استهدفت ضرب الاقتصاد العالمي وزعزعة صناعة النفط السعودية من ‏خلال تدمير بنية أرامكو السعودية أثر إيجابي لم يحسب له المعتدون حسابا. وبات وطننا العزيز، ‏ومنه نحو سبعين ألف موظف وموظفة في الشركة، على غير ما أراد أعداؤنا، أقوى من ذي ‏قبل‎”.‎
وأشار الناصر إلى أثر التحرك السريع لاحتواء الحرائق وبدء أعمال الإصلاحات، وقال إنه “أدى ‏لتحجيم أثر الهجمات على سوق النفط والاقتصاد العالمي”‏‎.‎
ومضى قائلا: “هذه الهجمات الإجرامية لم تؤثر على أعمال أرامكو السعودية فقط بل امتد أثرها ‏التخريبي إلى زعزعة أسواق الطاقة العالمية وتهديد أمن الطاقة العالمي والإضرار بالاقتصاد ‏العالمي على حد سواء‎”.‎
استجابة غير مسبوقة
ولفت الى أن “استجابتنا للأحداث كانت غير مسبوقة في سرعتها ومرونتها وثباتها، وقد تمكنا من ‏استئناف إنتاج خريص خلال 24 ساعة من وقوع الهجوم. واستأنفنا الإنتاج في معامل بقيق ‏بعدها، ونحن نتوقع عودة الإنتاج إلى مستوياته السابقة نهاية الشهر الجاري‎”.‎
وأردف “أثبتت هذه الأحداث الجسيمة، أن موثوقية المملكة، ممثلة هنا في أرامكو السعودية ‏راسخة وقوية، وأهلا للاعتماد عليها مهما كانت الظروف‎”.‎
وبعد 6 أيام من الهجوم الذي استهدف قلب قطاع النفط السعودي وزاد من حدة صراع مستمر منذ ‏عقود مع إيران، نظمت أرامكو جولة لوسائل الإعلام أمس الجمعة للوقوف على الأضرار وجهود ‏الإصلاح‎.‎
وأشار الناصر الى أن ” المملكة ممثلة في أرامكو لم تتخلف عن الوفاء بأي التزام عليها لأي ‏عميل من عملائها الدوليين”، مضيفا أن الشركة ستستمر في الوفاء بمهمتها بتوفير الطاقة التي ‏تحتاجها الأسواق العالمية‎.‎
وأكد مسؤولو أرامكو قدرة الشركة السعودية على تجاوز هذا العمل التخريبي وفق أحدث الأنظمة ‏العالمية في التعامل مع الأزمات، ويأتي ذلك من خلال ورش عمل دائمة ومستمرة وللتأكد من ‏إنجاز أعمال الإصلاح في كافة المواقع بشكل فني وبمراحل عمل لا تتوقف‎.‎