التخطي إلى المحتوى
النفط يتخلى عن مكاسبه.. ويتراجع
.

هبطت العقود الآجلة للنفط الاثنين مع تراجع الأسهم الأميركية، حيث تسبب المنحى السلبي الذي أخذته المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في إثارة قلق المستثمرين، الذين دفعوا النفط للصعود في أوائل التعاملات بفعل مخاوف من تعطل الإمدادات بعد تقارير عن هجمات تخريبية على ناقلات في الشرق الأوسط.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت تسليم يوليو 39 سنتا، لتبلغ عند التسوية 70.23 دولار للبرميل، بعدما صعدت في وقت سابق لأعلى مستوياتها في الجلسة عند 72.58 دولار للبرميل.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 62 سنتا، لتبلغ عند التسوية 61.04 دولار للبرميل، بعدما صعدت في وقت سابق إلى 63.33 دولار.

وتعرض النفط لضغوط جراء هبوط الأسهم وغيرها من الأصول العالية المخاطر، مع اتجاه المستثمرين صوب الملاذات الآمنة مثل سندات الخزانة الأميركية بعد لتصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

هبطت العقود الآجلة للنفط الاثنين مع تراجع الأسهم الأميركية، حيث تسبب المنحى السلبي الذي أخذته المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين في إثارة قلق المستثمرين، الذين دفعوا النفط للصعود في أوائل التعاملات بفعل مخاوف من تعطل الإمدادات بعد تقارير عن هجمات تخريبية على ناقلات في الشرق الأوسط.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت تسليم يوليو 39 سنتا، لتبلغ عند التسوية 70.23 دولار للبرميل، بعدما صعدت في وقت سابق لأعلى مستوياتها في الجلسة عند 72.58 دولار للبرميل.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 62 سنتا، لتبلغ عند التسوية 61.04 دولار للبرميل، بعدما صعدت في وقت سابق إلى 63.33 دولار.

وتعرض النفط لضغوط جراء هبوط الأسهم وغيرها من الأصول العالية المخاطر، مع اتجاه المستثمرين صوب الملاذات الآمنة مثل سندات الخزانة الأميركية بعد لتصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.