التخطي إلى المحتوى
اليمن.. الحكومة تحمل “الانتقالي” مسؤولية التصعيد المسلح في عدن
.

حملت حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، المعترف بها دوليا، الخميس المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد المسلح في عدن وما يترتب عنه من عدم استقرار في المنطقة.

وعبرت الحكومة في بيان عن رفضها “التصرفات اللامسؤولة من جانب مجاميع المجلس الانتقالي والتي وصلت إلى حد استخدام السلاح الثقيل ومحاولة اقتحام مؤسسات الدولة ومعسكرات الجيش”.

وأكد البيان التزام الحكومة اليمنية بالحفاظ على مؤسسات الدولة وسلامة المواطنين، داعيا قيادة التحالف إلى “ممارسة ضغوطات عاجلة وقوية على المجلس الانتقالي” لوقف تحركاته العسكرية في عدن.

ودعت الحكومة اليمنية انها تعمل مع قيادة التحالف لتشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي تشهدها مدينة عدن.