التخطي إلى المحتوى
انسحاب سري لـ”حزب الله” من ريف دمشق وجنوب سوريا..
.

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “حزب الله” سحب مجموعات من عناصره من ريف دمشق والجنوب السوري بشكل سري ونقلهم إلى مدينة الزبداني في القلمون، الذي بات “حزب الله” يسيطر عليها بشكل كامل.

وأكدت مصادر أن “حزب الله” لا يزال يتمركز في ثكنة عسكرية كبيرة عمد إلى إنشائها قبل سنوات غرب مدينة قارة في القلمون، وفق المرصد.

وبحسب المرصد، لم يشارك حزب الله في المعارك الأخيرة بإدلب في منطقة خفض التصعيد، على عكس المعارك السابقة التي كانت ميليشيات حزب الله والإيرانيون يلعبون دوراً رئيسياً فيها.

من جهة أخرى، أفاد المرصد بارتفاع حصيلة قتلى القصف الإسرائيلي إلى 15 شخصاً، بينهم 6 مدنيين وتسعة من الميليشيات الموالية للنظام السوري.

كما أوضح أن البوارج الحربية الإسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية تابعة لميليشيات حزب الله وإيران في محيط العاصمة دمشق، بينها الفرقة الأولى بمنطقة الكسوة ومقرات للحرس الثوري الإيراني جنوب دمشق، إضافة إلى مركز البحوث العلمية.