التخطي إلى المحتوى
برباعية تاريخية.. ليفربول يقصي برشلونة
.

حقق ليفربول واحدة من أعظم الانتفاضات في تاريخ دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد فوزه ‏على ضيفه برشلونة برباعية دون رد اليوم الثلاثاء ليعدل تأخره 3-صفر ذهابا ويصعد للنهائي ‏للعام الثاني على التوالي.‏
وسيلعب ليفربول مع الفائز من مواجهة أياكس وتوتنهام الإنجليزي في أمستردام غدا. ويتقدم ‏الفريق الهولندي 1-صفر من مباراة الذهاب.‏
تقدم ليفربول، الذي غاب عنه الثنائي المصاب محمد صلاح وروبرتو فيرمينو، بهدف في الدقيقة ‏السابعة عندما أخفق جوردي ألبا في تشتيت الكرة بالرأس جيدا لتصل إلى جوردان هندرسون ‏الذي انطلق نحو المرمى وسدد كرة منخفضة تصدى لها الحارس مارك أندريه تير شتيغن لتصل ‏إلى ديفوك أوريغي الذي تابعها في الشباك.‏
لكن مسار المباراة تغير تماما بعد نزول لاعب الوسط جورجينيو فينالدوم بعد الاستراحة.‏
وأحرز اللاعب الهولندي الهدف الثاني مستفيدا من تمريرة عرضية منخفضة من ترينت ألكسندر ‏أرنولد أخفق تير شتيغن في التعامل معها.‏
وبعدها بدقائق ارتقى فينالدوم أعلى من المدافعين ليستقبل تمريرة عرضية من شيردان شاكيري ‏بضربة رأس قوية في الشباك ليعادل نتيجة مباراة الذهاب.‏
وحسم ليفربول المواجهة بطريقة استثنائية عندما أحرز الهدف الرابع عندما نفذ ألكسندر أرنولد ‏ركلة ركنية سريعة باغتت دفاع برشلونة وحولها أوريغي في الشباك.‏