التخطي إلى المحتوى
برقية أميركية لإيران بشأن مضيق هرمز
.

قال القائد المشرف على القوات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط، امس، إن معلومات المخابرات الأميركية التي تشير إلى وجود تهديد من قبل إيران لن تمنعه من إرسال حاملة طائرات عبر مضيق هرمز إذا اقتضت الحاجة.

ولم يوضح نائب الأميرال جيم مالوي، قائد الأسطول الأميركي الخامس المتمركز في البحرين، ما إذا كان سيرسل المجموعة الهجومية لحاملة الطائرات إبراهام لينكولن إلى الممر المائي الاستراتيجي الواقع قبالة إيران، والذي يمر من خلاله خمس النفط المستهلك عالميا.

والمجموعة، التي تم تسريع نشرها بالشرق الأوسط من جانب إدارة الرئيس دونالد ترامب لتحذير لإيران، انتقلت عبر قناة السويس إلى البحر الأحمر الخميس وهي الآن تحت قيادة مالوي.

وقال مالوي في مقابلة عبر الهاتف “إذا احتجت إلى جعلها تمر من المضيق فسأفعل ذلك… لست مقيدا بأية حال ولا تواجهني صعوبة بأي شكل من الأشكال لتشغيلها في أي مكان بالشرق الأوسط”.

كان المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك، قال إن إرسال بلاده لحاملة طائرات إلى الخليج ليس رسالة سياسية، بل دفاعا عن النفس بعد ورود تهديدات بأعمال عدائية.

وأوضح هوك في تصريحات خاصة لسكاي نيوز عربية :”لمسنا تهديدات مفادها أن النظام الايراني كان يدرس القيام بأعمال عدائية وأرسلنا حاملة الطائرات أبراهام لينكولن لنكولن مستعدين لأي هجوم”.