التخطي إلى المحتوى
بريطانيا: الهجوم على “أرامكو” خطير ويستدعي رداً
.

أكدت بريطانيا الاثنين أن الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط في السعودية السبت خطير وشائن. 
وقال وزير الخارجية دومينيك راب إن الهجوم “انتهاك سافر للقانون الدولي”، مضيفاً أن المملكة المتحدة تقف بقوة وراء السعودية. وأضاف “الصورة ليست واضحة تماما فيما يتعلق بالمسؤول… أريد أن تتكون لدينا صورة واضحة تماماً وهو ما سيحدث قريبا”.
إلى ذلك، أكد أن “هذا الهجوم خطير للغاية على السعودية والمنشآت النفطية وله تداعيات على أسواق النفط العالمية والإمدادات… إنه عمل خطير للغاية وشائن ويتعين أن يكون لدينا رد دولي واضح وموحد لأقصى حد عليه”.
استعداد أميركي للرد
يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب كان أعلن في وقت متأخر من مساء الأحد، أن الولايات المتحدة “على أهبة الاستعداد” للرد على الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو في السعودية، والذي كانت واشنطن حمّلت إيران المسؤولية عنه.
وقال في تغريدة على “تويتر” إن “إمدادات النفط في السعودية تعرّضت لهجوم. هناك سبب يدفعنا إلى الاعتقاد بأننا نعرف المُرتكب، ونحن على أهبة الاستعداد للرد بناء على عملية التحقّق، لكننا ننتظر من المملكة أن تُخبرنا مَن تعتقد أنه سبب هذا الهجوم، وبأي أشكال سنمضي قدمًا”.
وكانت ردود أفعال دولية وعربية شددت الأحد على رفضها لهذا العمل العدواني الذي يهدد الاقتصاد العالمي.
وحذر الاتحاد الأوروبي، الأحد، من “تهديد حقيقي للأمن الإقليمي” في الشرق الأوسط. وقالت فيدريكا موغيريني، مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد في بيان إن الهجوم على منشأتي أرامكو النفطيتين يمثل تهديداً حقيقيا للأمن الإقليمي”.