التخطي إلى المحتوى
بريطانيا تبدأ خطتها للتخلص من النفايات البلاستيكية
.

تعتزم بريطانيا حظر بيع بعض المنتجات البلاستيكية اعتبارًا من 2020، في خطوة تهدف لتقليص النفايات البلاستيكية من أجل حماية البيئة.

وقال وزير البيئة البريطاني مايكل غوف، في تصريح صحفي، إن حكومة بلاده ستمنع بيع مصاصات المشروبات، وأعواد تحريك المشروبات الساخنة، وعيدان تنظيف الأذن اعتبارًا من أبريل/ نيسان 2020.

وسيعفى أصحاب الحالات المرضية والمعاقين من هذا الحظر بشكل يمكنهم من الاستمرار باستخدام هذه المنتجات، عن طريق السماح للصيدليات ببيعها مباشرة أو عبر الإنترنت، بحسب المسؤول نفسه.

وجاء القرار بعد مشاورات مفتوحة كشفت تأييد 80% من المشاركين لمنع توزيع وبيع المصاصات البلاستيكية، بينما أيد 90% منهم منع عيدان تحريك المشروبات الساخنة وكذلك أيد 89% من المشاركين منع عيدان تنظيف الأذن.

وتستهلك بريطانيا 4.7 مليار مصاصة بلاستيكية، و316 مليون عود تحريك مشروبات ساخنة، و1.8 مليون عود تنظيف أذن سنويا، وفقا لبيانات وزارة البيئة.

وتشير البيانات أن 10% من عيدان تنظيف الأذن تلقى في المراحيض وينتهي بها المطاف في المياه الجارية والمحيطات.