التخطي إلى المحتوى
بسبب الألعاب النارية.. فنانة تلقى مصرعها على المسرح!
.

لقيت المغنية الإسبانية جوانا ساينز غارسيا مصرعها بعد أن أصيبت بانفجار الألعاب النارية، بينما كانت تؤدي فقرة غنائية على المسرح أثناء حفل موسيقي.
وأصيبت نجمة البوب خوانا ساينز غارسيا، البالغة من العمر 30 عاما، الأحد، بخرطوشة من جهاز ألعاب نارية، الأمر الذي أسقطها مغشيا عليها في حوالي الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي.
وأعلنت وفاة المغنية غارسيا بعد أن نقلها المسعفون إلى مستشفى بالقرب من العاصمة الإسبانية مدريد.
وأفادت صحيفة “دياريو مونتانيس” أن غارسيا كانت تغني خلال الليلة الأخيرة من مهرجان في لاس بيرلاناس بمقاطعة أبلا، استمر لمدة 4 أيام في مقاطعة، وبمرافقة أوركسترا سوبر هوليوود.
وفور إصابة المغنية بخرطوشة الألعاب النارية، تم إيقاف العرض، الذي كان يشاهده أكثر من ألف شخص، بحسب ما ذكرت صحيفة “إندبدنت” البريطانية.
وسارع اثنان من الحضور، طبيب وممرضة، يعتقد أنهما كانا يشاهدان الحفل، إلى المغنية لتقديم الإسعافات الأولية لها إلى حين وصول المسعفين، ولكن دون جدوى.
ووصفت الشركة المروجة لفرقة أوركسترا سوبر هوليوود “برونيس 1 إس إل” الحادث بأنه “مؤسف”، وقالت إن الخطأ قد يرجع إلى خلل في تصنيع تلك الألعاب النارية، بحسب ما ذكرت صحيفة “إل نورتي دي كاستيا” الإسبانية.
وعبرت الشركة عن تعازيها لأسرة وأصدقاء الفنانة، مضيفة “لقد أظهرت دائما سلوكا مثاليا، بصفتها الشخصية والفنية، بالإضافة إلى أنها تتسم بكونها إنسانة رائعة. سيكون من الصعب علينا جميعا التغلب على غيابها”.
ونشرت على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي لقطات تم تداولها لما يعتقد أنها لحظة انفجار الألعاب النارية التي أدت إلى مصرع غارسيا.